الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

رحلة مع (آرثر كلارك) إلى (رمال المريخ)

ثنائية (جيبسون وجيمي).. ثم علاقة (جيمي وإيرين).. علاوة على اكتشاف (سكويبك).. يليه مشروعات المريخ السرية..
هذه هي أغلب الانحناءات أو نقاط الحركة الدرامية في العمل، لكن لا توجد عقدة بعينها تم التمهيد لها منذ بداية العمل..
لذلك؛ أميل إلى اعتبارها (خصوصًا ثلثها الأول، الذي أرى أغلبه لن يؤثر على المسار العام في حالة حذفه) وكأنها (أدب الرحلات) أقرب منها إلى (رواية).
في حين لو تم التركيز فقط على خيط أو اثنين من المذكورة أعلاه، وافتراش تلميحات له منذ الصفحات الأولى، كانت ستبدو أكثر تماسكًا.
لكن على أي حال.. يظل العمل جديرًا بالاكمال حتى النهاية، لمن يهوون مثل هذه أجواء الفضاء وتفاصيلها الصغيرة.
ففي هذا الصدد، يكفي أننا نتحدث عن عمل يحمل اسم (كلارك).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"